ملتقى الفكر القومي
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى


الخليل : ندوة سياسية وفكرية في ذكرى تأسيس البعث وانطلاقة جبهة التحرير العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الخليل : ندوة سياسية وفكرية في ذكرى تأسيس البعث وانطلاقة جبهة التحرير العربية

مُساهمة من طرف بشير الغزاوي في الأربعاء أبريل 14, 2010 6:10 am



الخليل : ندوة سياسية وفكرية في ذكرى تأسيس البعث وانطلاقة جبهة التحرير العربية



نظمت جبهة التحرير العربية في الخليل، أمس، ندوة سياسية وفكرية في الذكرى الثالثة والستين لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي والحادية والأربعين لانطلاقة جبهة التحرير العربية، بحضور قيادة وأعضاء الجبهة في المحافظة، والكوادر الطلابية في جامعات محافظة الخليل، وذلك على قاعة مكتب الجبهة في المدينة.

وقد تحدث في الندوة الرفيق الحاج راتب العملة في هذه المناسبة الخالدة عن ظروف نشأة الحزب، وقال "ان تاسيس حزب البعث العربي الاشتراكي جاء استجابة طبيعية وضرورية لمواجهة الاخطار التي تحدق بالامة العربية وبقضية شعبنا العربي الفلسطيني، ولهذا فانه ومنذ البداية اقرن القول بالعمل، فكان تطوع الرفيق القائد المؤسس على راس الرفاق البعثثين الاوائل للقتال في فلسطين دفاعا عن عروبتها في وجه الاطماع الصهيونية اكبر تعبير عن جوهر هذا الحزب القومي الذي استمر على هذا النهج في كل معارك المواجهه مع اعداء الامة من امبرياليين وصهيانية، وها هي المقاومة العراقية الباسلة بقيادة البعث تجسد اليوم حقيقة البعث كحزب قومي مناضل لا يساوم على المبادىء مهما غلت التضحيات".

وأشار العملة إلى أن جبهة التحرير العربية جسدت كذلك في ساحة العمل الفلسطيني فكر البعث، نهجا وممارسة، ولهذا فقد كانت حريصة على الوحدة الوطنية الفلسطينية منذ انطلاقتها وفي كل المحطات التي واجهت مسيرة ثورتنا الفلسطينية المعاصرة.

كما دعا العملة الى ضرورة انهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية امام الاخطار المحدقة بقضية شعبنا هذه الايام، وخاصة ممارسات الكيان الصهيوني العدوانية من استيطان وتجريف للاراضي واعتداء على المقدسات، فضلا عن الاعتقالات المستمرة لابناء شعبنا في الضفة والعدوان المستعمر على قطاع غزة.

واستذكر العملة في ذكرى تاسيس حزب البعث، شهداء العراق الذين رووا بدمائهم الطاهرة ثرى فلسطين في معظم المواجهات التي خاضتها امتنا وشعبنا على طريق تحرير فلسطين.

وختم العملة حديثة بالتركيز على أهمية الدور الذي يلعبه الطلبة والشباب العربي في نضال امتنا العربية من اجل تحقيق أهدافها في الوحدة والحرية والاشتراكية، وفي تحرير فلسطين، مستشهدا بمقولة القائد المؤسس ميشيل عفلق "أن الطلبة العرب يشكلون نبض الأمة العربية ونبض مستقبلها"، وبمقولة الرفيق الشهيد صدام حسين "نكسب الشباب لنضمن المستقبل".

كما طالب العملة الرفاق بالانخراط الميداني في صفوف ابناء شعبنا لمواجهة كل التحديات الاجتماعية والحياتية والسياسية، كتعبير عن جوهر الانتماء لهذا الفكر القومي الذي يمتد من المحيط الى الخليج، والذي اعتبره محط فخر واعتزاز لابناء العروبة وقواه الحية.

الثلاثاء 28 ربيع الثاني 1431 / 13 نيسان 2010




بشير الغزاوي
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 622
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى