ملتقى الفكر القومي
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى


بيان في الذكرى 47 لردة تشرين : انتصارنا على الردة حافز مضاف لمواصلة الجهاد حتى النصر الحاسم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

bayan بيان في الذكرى 47 لردة تشرين : انتصارنا على الردة حافز مضاف لمواصلة الجهاد حتى النصر الحاسم

مُساهمة من طرف admin في الخميس نوفمبر 18, 2010 7:41 am

بيان حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق
18/11/2010م
بسم الله الرحمن الرحيم
حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام
أُمةٌعرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية
بيان في الذكرى 47 لردة تشرين :
انتصارنا على الردة حافز مضاف لمواصلة الجهاد حتى النصر الحاسم
تمر علينا اليومالذكرى السابعة والأربعون لردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء عام 1963 التيانقض فيها عبد السلام عارف على ثورة الثامن من شباط (14 رمضان) عام 1963 ناكراًلجميل قيادة البعث التي جاءت به من داره وهو جاهل بما كان يجري ونصبته رئيساًللجمهورية احتراما لدوره الرئيس في ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 وسجنه من قبلالديكتاتور عبد الكريم قاسم والحكم عليه بالإعدام ومن ثم إطلاق. لقد استغل عارفوزمرته تعقيد التحديات وخطورتها التي واجهت ثورة 14 رمضان 1963 الفتية وقلة خبرةالثوار التي اوقعتهم في اخطاء كثيرة، لتوجيه ضربة غادرة للثورة وللحزب يوم الردةالسوداء في الثامن عشر من تشرين الثاني عام 1963 والتي كان هدفها المعلن هو تصفيةالحزب وإنهاء دوره النضالي والوطني والقومي.

لقد شن المتأمرون حملةشعواء أشبه ما تكون بحملة (اجتثاث البعث) الحالية لتشويه البعث فكراً وسلوكاًوتنظيماً.. لكن صمود مناضلي الحزب وفي مقدمهم شهيد الحج الأكبر الرفيق القائد صدامحسين رحمه الله دحر هجمات المتأمرين واوصلهم للفشل. لقد تمكن الرفيق الشهيد صدامحسين من قيادة نضال الحزب مع رفاقه المناضلين البعثيين متصدين للردة ومستفيدين مندروسها الغنية والتي وظفوها في مسيرة الحزب النضالية التي توجت بتفجير ثورة البعثفي العراق ثورة السابع عشر - الثلاثين من تموز تلك الدروس التي كانت صمام الأمانللثورة في مسيرتها الطويلة على امتداد خمسة وثلاثين عاماً والتي صارت منجزاتهاالعملاقة شعلة للثورة العربية المعاصرة وهدفاً لتآمر الحلف الأميركي الصهيونيالفارسي الذي توج بالعدوان على العراق في العشرين من آذار عام 2003 واحتلاله فيالتاسع من نيسان من العام ذاته والتوجه فوراً لاستهداف البعث والعراق والامة.
ان خطة (اجتثاث البعث)سيئة المقاصد والأهداف التي جاء بها الاحتلال هي صيغة مطورة خبيثة لصيغة استهدافالحزب في ردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء وتصدى لها شباب البعث بصلابةنضالية منقطعة النظير مثلما تصدى مجاهدو البعث والمقاومة للمحتلين وحلفائهموجواسيسهم وأذنابهم مجهضين مؤامرتهم الكبرى لاجتثاث البعث فكراً وتنظيماً وممارساتنضالية.

كما ان النضال الملحميللبعث ضد ديكتاتورية عارف انتهى باسقاطها فان الجهاد الملحمي للمناضلين البعثيينومجاهدي المقاومة قلب موازين المعادلة وهزم المحتلين على ارض العراق الطاهرة والحقبهم الهزيمة السياسية والانهيار المالي والاقتصادي داخل أميركا وانعكس ذلكبتداعياته ونتائجه على عمليتهم السياسية في العراق التي باتت تعاني من أبشع صيغالتشرذم والانقسام وصولاً الى حافة الانهيار التام.
ان التحديات الكبيرةالتي يواجهها البعث وكافة من يناضلون ضد الاحتلال دفع مجاهدو البعث وفصائلالمقاومة الى توظيف دروس ردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء وغيرها في خدمةتعميق وعيهم الستراتيجي وشق طريق التحرير، لذلك يقفون اليوم ابطالا لا تزحزحايمانهم تضحيات مهما كبرت من اجل مواصلة جهادهم الملحمي وحتى الانهيار التاموالحتمي للعملية السياسية المخابراتية والتي تعد رديفاً لهزيمة المحتلين التامةوتحرير العراق الشامل وانطلاقه على طريق الاستقلال الناجز والسيادة الكاملةوالتامة والنهوض الوطني والقومي والتقدم الحضاري والإنساني.

المجد لشهداء البعثوالمقاومة والعراق والامة الأبرار
والخزي والاندحارللمحتلين وعملائهم الاخساء
ولرسالة امتنا الخلود
قيادَة قطر العرَاق
مكتب الثقافة والاعلام
في الثامن عشر من تشرين الثاني 2010 م
بغدَاد المنصوَرَة بالعز بِإِذْن الْلَّه

_________________
أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة
avatar
admin
مدير عام

عدد الرسائل : 1748
العمر : 54
تاريخ التسجيل : 09/02/2008

http://arabia.4rumer.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى