ملتقى الفكر القومي
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى


ذكرى وفاة القائد المؤسس نبض حي لتجدد البعث واصالته وجهاديته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ذكرى وفاة القائد المؤسس نبض حي لتجدد البعث واصالته وجهاديته

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء يونيو 30, 2010 9:51 am






ذكرى وفاة القائد المؤسس
نبض حي لتجدد البعث واصالته وجهاديته



يا أبناء شعبنا المقدام، يا أبناء امتنا العربية المجيدة

تحل علينا اليوم الذكرى الحادية والعشرون لوفاة الرفيق القائد المؤسس احمد
ميشيل عفلق (رحمه الله) الرائد الأول لفكر البعث وعقيدته الرسالية التي
رسمت الصورة المشرقة لانبعاث الامة منذ نشره لكتاباته الخالدة (عهد
البطولة) في العام 1935 و(ثروة الحياة) عام 1936 و(انقلابيتنا) و(بماذا
تتسم حركتنا) و(ذكرى الرسول العربي) عام 1943 و(معركة المصير الواحد)
وغيرها الكثير.

لقد قدم الرفيق القائد المؤسس للامة احد اهم اسلحتها وهو انتشار تنظيم
البعث في أقطار الامة كلها تجسيداً لفكره القومي الديمقراطي الاشتراكي
الذي تمثل بمؤتمرات الحزب القطرية والقومية وانتخابات قياداته من القيادات
الأدنى صعوداً حتى انتخابات القيادة القومية للحزب التي قادت نضال الحزب
المرير على مدى أكثر من ستة عقود من الزمن وعلى امتداد الساحة العربية
كلها، ولقد واجه الرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق الكثير من موجات
التشويه بصبر وجهد فكري خلاق عبر إرساءه وتطويره لفكر البعث وربطه الحي
والحيوي بين العروبة والإسلام بمقولته الخالدة (كان محمد كل العرب فليكن
العرب اليوم كلهم محمدا)، كما تجلت مواكبته لثورة البعث في العراق ثورة
السابع عشر - الثلاثين من تموز عام 1968 ومحاضراته الغزيرة في مدرسة
الأعداد الحزبي في بغداد التي أغنت عبر تفاعلها مع معين تطبيق مسيرة ثورة
البعث في العراق ومؤازرته لشهيد الحج الأكبر الرفيق القائد صدام حسين رحمه
الله ووصفه بأنه (هدية البعث للعراق وهدية العراق للامة)، وقد استند
الرفيق الشهيد صدام حسين في إرسائه لنظرية العمل البعثية على أساسيات فكر
البعث التي وضعها الرفيق القائد المؤسس رحمه الله.

وكان الرفيق القائد الشهيد صدام حسين يستنير وقيادة الحزب في العراق
ومناضلو البعث جميعهم بتوجيهاته السديدة وخصوصاً ما جاء في خطابه الأخير
في الذكرى الثانية والأربعين لميلاد البعث في السابع من نيسان عام 1989،
أي قبل وفاته بشهرين ونصف الشهر في الثالث والعشرين من حزيران في العام
نفسه، والذي رسم فيه رؤية البعث لمستقبل الامة عبر دعوته لوحدة قواها
الوطنية والقومية والإسلامية واليسارية كما حددها حينذاك. وتعبيرا عن
الحقد الدفين للحلف الأميركي الصهيوني الفارسي تم بعد الغزو تدمير قبر
الرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق رحمه الله وبعده تم اغتيال شهيد
الحج الأكبر الرفيق القائد صدام حسين رحمه الله، وبذلك قدم البعث أمينه
العام شهيداً على مذبح مقاومة المحتلين الأميركان وحلفائهم الفرس وعملائهم
الأذلاء، في تعبير راسخ عن اصالة وتجذر البعث عقيدة وتنظيما في ضمير الشعب.

ان البعث كان وسيبقى حزبا مجاهدا مقاوما مع فصائل المقاومة الباسلة كلها
وحتى فجر التحرير والنصر والاستقلال والنهوض الوطني والقومي والإنساني.

تحية لروح الفقيد الرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق رحمه الله في ذكرى وفاته الحادية والعشرين.

وتحية لروح شهيد الحج الأكبر الرفيق القائد صدام حسين رحمه الله.

والمجد لشهداء العراق والمقاومة والبعث.

وتحية الجهاد للرفيق عزة ابراهيم الأمين العام للحزب القائد الأعلى للجهاد
والتحرير ورفاقه المجاهدين ومقاومته الباسلة وشعبنا الأبي وامتنا المجيدة.

ولرسالة امتنا الخلود.




قيادَة قطر العرَاق

في الثالث والعشرين من حزيران 2010م

بغدَاد المنصوَرَة بالعز بِإِذْن الْلَّه

avatar
admin
مدير عام

عدد الرسائل : 1748
العمر : 54
تاريخ التسجيل : 09/02/2008

http://arabia.4rumer.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى